تقدم الرئيس الكيني في العملية الانتخابية و المعارضة ترفض النتائج الاولية للمفوضية

تظهر النتائج الاولية للانتخابات الكينية، التي انتظمت عملية التصويت فيها طوال يوم الثلاثاء، تقدم الرئيس الكيني أوهورو كينياتا على منافسه رائيلا أودينغا، فيما يتهم الاخير التحالف الحكومي بتزوير العملية الانتخابية في وقت فيه تعطلت التصويت المحوسب في عدد من مراكز التصويت.

و في مؤتمر صحفي عقده في الساعات الاولى من صباح اليوم، قال السيد رائيلا أودينغا زعيم المعارصة الكينية و المرشح الرئاسي ضد الرئيس الكيني، ان المعارضة ترفض النتائج الاولية للانتخابات الرئاسية التي اعلنتها مفوضية الانتخابات الكينية، مثيرا المخاوف حول مظاهرات ضخمة تجول الشوارع الكينية بواسطة مؤيدوه في حال استمرار الامر على ما هو عليه النتائج تخيلية، انها مزورة زاد أدينغا.

و اوضح أودينغا ان المفوضية مطالبة امام القانون بكشف شواهد الاعتماد من قبل مراقبي الاطراف المشاركة في العملية الانتخابية في كل مركز انتخابي قبل اعلان النتيجة النهائية، بينما لم تقدم المفوضية على اي من هذه الخطوات.

و بينما نشرت المفوضية على موقعها الرسمي ان الرئيس الكيني أوهورو كينياتا يتقدم سباق الرئاسة بنسبة ٥٥٪ على منافسه المعارض رائيلا أودينغا الذي يليه بنسبة ٤٤٪  بعد فرز اكثر من ثلاثة ارباع المراكز الانتخابية، أعلن الاخير انه يرفض هذه الارقام، كما اعتبر الحديث عن تقدم كينياتا عليه امر مشبوه لكونه يتعارض مع الارقاع التي تأتي من مراقبي المعارضة في العملية الانتخابية لدينا التقديرات الكاملة من عملائنا، حيث تظهر اننا نتقدم بكثير“.

و وفقا للقانون الكيني، فان نتائج الاقتراع من جميع المراكز يجب ان يتم تدوينها على استمارات ٤٣ أ. ب. ه، يوقع عليها مراقبو الاطراف المتنافسة و من ثم نشرها بواسطة مفوضية الانتخابات ليتم التأكد ان النتائج لم يتم التلاعب بها، كما يمكن لجميع الاطراف من مراجعة النتيجة.